موقع هوارة الحميدات
مرحبا بك زائرنا الكريم ، و يسعدنا كثيرا أن تسجل عضويتك فى الموقع لتفيد و تستفيد


موقع يهتم بكل ما يخص السادة هوارة الحميدات فى صعيد مصر من أنساب و تاريخ و أماكن تواجدها و عائلات و أعلام و غيرها  
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

اللهم عافني فى بدني ، اللهم عافني فى سمعي ، اللهم عافني فى بصري

يا ربي لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك و عظيم سلطانك

رضيت بالله ربا و بالإسلام دينا و بمحمد صلى الله عليه و سلم نبياً و رسولاً

سبحان الله و بحمده ، عدد خلقه ، و رضا نفسه ، و زنة عرشه و مداد كلماته

يا حي ، يا قيوم ، برحمتك أستغيث ، أصلح لي شأني كله ، و لا تكلني إلى نفسي طرفة عين أبدا

بسم الله الذي لا يضر مع إسمه شئ فى الأرض و لا فى السماء و هو السميع العليم

أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق

اللهم إني أعوذ بك من الهم و الحزن ، و أعوذ بك من العجز و الكسل ، و أعوذ بك من الجبن و البخل ، و أعوذ بك من غلبة الدين و قهر الرجال


شاطر | 
 

 عثمان بن عفان رضي الله عنه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
السوهاجى

avatar

عدد المساهمات : 131
تاريخ التسجيل : 11/10/2010
العمر : 28
الموقع : سوهاج

مُساهمةموضوع: عثمان بن عفان رضي الله عنه   الثلاثاء سبتمبر 20, 2011 3:29 am

<TR><td height=10>
عثمان بن عفان رضي الله عنه
<TR><td height=10><TR><td height=10>د.عبد المعطي الدالاتي

( وحوصرعثمان مرتين : يومَ حاصرَه المشركون في مكة ،
فعقَدَ الرسولُ عليه الصلاة والسلام بيعة الرضوان ،
وضرب يدَه اليمنى على اليسرى قائلاً : اللهمّ هذه عن عثمان ..
ويومَ حاصره المجرمون في المدينة ،
ثم قتلوه ظامئاً ، وهو الذي اشترى للناس بئر رومة !
وما بين الحصارين جهّز عثمان جيشَ العسرة ، فاستحق بشارة النبوّة
" ما ضرَّ عثمانَ ما عمِل بعد اليوم " ) ..


هاتِ القصيدَ فعهدُ الحبِّ قد حانا
وامدحْ بشِعركَ عثمانَ بنَ عفانا

واهدِ السلامَ على من عاشَ في ظُللٍ
من العقيـدة تـاريخاً و وجـدانا

كان الحَييَّ ، جلالُ الطهر شيمتُهُ
كان التقيَّ ... أقـامَ الحقَّ ميزانا

مَنْ كان يُعطي عطاءَ المُزن مُرسَلةً ؟
مَن كان صِهرَ رسول الله؟ مَن كانا!

بُشرى الرسولِ له في العُسرة انتشرتْ
" ما ضَرّ عثمانَ بعدَ اليوم ما كانا "

ما قال: لا.. أبداً في وجه سائلهِ
بل قـالها للألى يَبغون عدوانا

فاعجبْ لمن كان يَسقي كلَّ ظامئةٍ
من النفوس ويلقى الموتَ ظمآنا !

سالتْ دِماهُ على أوراق مصحفهِ
بشـراهُ ودّع بالقرآن دنيانـا

سالتْ دمـاهُ على تاريـخ أمتهِ
فأنبتَ الجرحُ أشجاناً و أحزانا

هذا ابنُ عفّـانَ حُبُّ الله جَلّلهُ
في كل رحلته ديناً و إيمـانا

هذا ابنُ عفانَ حبُّ الخير مَعدنُهُ
فارحم إلهيَ ذا النوريْن عثمانا

همُ الصِّحاب رسولُ الله قائدُهمْ
أكرِمْ به وبهمْ شيـباً وشُبّانـا

عهداً سأمضي على منهاجهمْ قدُماً
حتى أُلاقِيَ عند البابِ رضوانا

***

_________________

(`*•.¸(`*•.¸ ¸.•*´)¸.•*´)
«´`•. الصقرالحميدى.•´`»
(¸.•*´(¸.•*´ `*•.¸)`*•.¸)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عثمان بن عفان رضي الله عنه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع هوارة الحميدات :: المنتدى الإسلامي :: شخصيات إسلامية-
انتقل الى: